مدرسة صلاح سالم الثانوية بنين

يسعدنا ويشرفنا تسجيلك معنا والاسهام فى النهوض بهذا المنتدى التعليمى الكبير بكم

صرح تعليمى كبير

أخى العزيز للآشتراك فى هذا المنتدى أتبع الآتى 1- أضغط على زر تسجيل ثم وافق على شروط المنتدى 2 - أكتب الآسم الذى تريد الظهور به على المنتدى ثم الرقم السرى لك حروف مع أرقام ولاتنساه 3-أكتب البريد الآلكترونى لك وقم بالتسجيل 4- أفتح بريدك الآلكترونى ثم أفتحinbox أو spam ستجد رسالة من المنتدى أفتحها وأضغط على رابط التفعيل 6-وبذلك اصبحت مشترك فى منتدانا. هذه الاجراءات معمول بها فى أغلب المنتديات *ملحوظة المنتدى مازال تحت التأسيس ويحتاج إلى مجهود كبير لآظهاره بشكل يرضى عنه الجميع ونتمنى من السادة الآعضاء من معلمين وطلبة المساهمة الفعاله به. شكرا لك على تسجيلك وصبرك علينا المشرف العام

    د. فاروق الباز: تطوير التعليم يبدأ بالمعلّم.. ومياه مصر الجوفية تكفيها لمائة عام

    شاطر
    avatar
    أ/ هانى حامد
    مدير عام المنتدى
    مدير عام المنتدى

    عدد المساهمات : 103
    نقاط : 299
    تاريخ التسجيل : 01/10/2009

    د. فاروق الباز: تطوير التعليم يبدأ بالمعلّم.. ومياه مصر الجوفية تكفيها لمائة عام

    مُساهمة من طرف أ/ هانى حامد في الخميس 21 أكتوبر 2010 - 7:44


    د. فاروق الباز: تطوير التعليم يبدأ بالمعلّم.. ومياه مصر الجوفية تكفيها لمائة عام


    أكد العالِم المصري فاروق الباز -مدير مركز أبحاث الفضاء بجامعة "بوسطن" الأمريكية- أن تطوير التعليم في مصر لا بد أن يبدأ بإصلاح حال المعلّم، وليس من خلال تعديل المناهج، مشيراً إلى أنه قال للدكتور أحمد زكي بدر -وزير التربية التعليم- إن عليه أن يُصلح من أحوال المدرّسين المادية والعلمية قبل التفكير في تطوير التعليم.

    وشدد على ضرورة وضع استراتيجية لتطوير التعليم، تسير عليها وزارة التربية والتعليم على المدى الطويل، الذي يقدّره شخصياً بأكثر من 10 سنوات، على ألا يكون التطوير مجرد قرار فردي لوزير جاء أو رحل.

    وفي سياق آخر تحدّث الدكتور "الباز" عن عدم الاستفادة من المياه الجوفية في صحراء مصر، موضحاً أن الصحراء الغربية في مصر بها عدد كبير من الخزّانات الجوفية غير المتجدّدة، التي تكوّنت قبل 35 ألف سنة، والتي تمّ التقاط صورها بواسطة الأقمار الصناعية؛ بسبب عدم نزول الأمطار في هذه المنطقة، مطالباً بضرورة الاستفادة من هذه الخزانات في استصلاح الصحراء الغربية، ومشيراً في الوقت نفسه إلى أنه يمكن استغلال المياه الجوفية في مصر لمدة مائة عام قادمة، نافيا وجود أي مشكلة بشأن مستقبل هذه المياه في مصر.

    جاء ذلك في المحاضرة التي ألقاها خلال أعمال اليوم الثاني من الندوة الدولية حول دور تكنولوجيا الأقمار الصناعية في تقليل الفجوة التقنية، والتي بدأت أعمالها أمس الأول (الإثنين)، والتي نظّتمها الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء، بالاشتراك مع الشبكة البينية الإسلامية حول علوم وتكنولوجيا الفضاء، بالتعاون مع وكالة الفضاء الباكستانية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، والتي دعا فيها أيضا إلى تصنيع قمر صناعي يُستخدم فقط للكشف عن المياه الجوفية والآثار والمعادن المختلفة المدفونة تحت سطح الصحراء يعتمد على المستشعرات الرادارية وتطبيقاتها.


    _________________
    Mr. Hany Hamid
    معلم أول (أ) اللغة الإنجليزية

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 15 نوفمبر 2018 - 21:35